أعلن مسلمو البنجلاديش عزمهم تنظيم مظاهرة حاشدة إلى السفارة الفرنسية نصرة للرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم الأحد المقبل.
كما أحصت منصة "مسلمي العالم" 500 احتجاج نظمه المسلمون في انحاء البلاد.
ونشرت منصات إسلامية على مواقع التواصل الاجتماعي مقاكع فيديو وصور اليوم الجمعة 30 أكتوبر لاحتجاج ملايين المسلمين في بنجلاديش على عرض رسوم الكاريكاتير للرسول صلى الله عليه وسلم في فرنسا.

ودعا المجلس الأعلى للشئون الإسلامية في غامبيا (GSIC) مسلمي غامبيا إلى مقاطعة منتجات الفرنسية. وأصدر المجلس الأعلى للشئون الإسلامية في غامبيا أمس الخميس، بيانا دعا فيه جميع المسلمين في غامبيا إلى مقاطعة جميع البضائع الفرنسية التي تباع في البلاد.

وحث المجلس جميع المسلمين في غامبيا على التخلي عن جميع المنتجات المصنعة في فرنسا. كما تطلب من جميع الأئمة والعلماء في غامبيا أن يعظوا الناس بسلوك النبي محمد صلى الله عليه وسلم وأن يشجعوا المسلمين على ممارستها في حياتهم اليومية كما أمرنا الله تعالى في القرآن الكريم.

واتهم المجلس الإسلامي الأعلى في غامبيا، في بيانه الصادر عن رئيسه الشيخ محمد لامين توري، الرئيس ماكرون بالتحريض ضد الإسلام والنبي محمد. وقال: "تصريحات ماكرون ضد الإسلام تصرف غير مسئول وتئودي إلى نشر ثقافة الكراهية والعنف في العالم في الوقت الذي تبذل فيه جهود لتعزيز التسامح والحوار بين الثقافات والأديان".

وأضاف أن "هذه الإهانات المتكررة للإسلام ورسوله فقط تغذي الكراهية بين شعوب العالم. لذلك، يدين المجلس الإسلامي الأعلى في غامبيا، نيابة عن الأمة الإسلامية في غامبيا، بشدة هجمات إيمانويل ماكرون على زعيمنا ونموذجنا، النبي محمد".
وطالب المجلس "ماكرون" بالتخلي عن سياسته المتمثلة في إهانة الإسلام والتحريض عليه، والكف عن الإساءة إلى الرسول الحبيب محمد، والحاق الأذى بمشاعر ملياري مسلم حول العالم باسم "الديمقراطية" والحرية.