كشف قائد أركان جيش الاحتلال "أفيف كوخافي" النقاب -مساء الثلاثاء- عن إعداد الخطط لمهاجمة المشروع النووي الإيراني قبل استكماله.

وقال كوخافي، خلال كلمته في مؤتمر معهد دراسات الأمن القومي: إن العودة للاتفاق النووي مع إيران أمر سيئ، مؤكدا أنه أصدر تعليماته للجيش بإعداد عدة خطط لإحباط المشروع النووي الإيراني.

كما تحدث كوخافي عن سيناريوهات الحرب المقبلة سواءً من الشمال أو الجنوب، قائلاً: إن عدداً كبيراً من الصواريخ ستسقط على "إسرائيل".

وذكر أن جيش الاحتلال أعدّ خططاً لهجمة معاكسة تشكل ضرب كل الأماكن التي تحتوي على الوسائل القتالية والصواريخ سواءً كانت في أماكن مفتوحة أو داخل المباني.

وأضاف: "استهداف منصة لإطلاق الصواريخ سواءً كانت داخل بيت أو قرية سيمنع استهداف منزل في إسرائيل، وهكذا سنحمي عشرات الأشخاص. من واجبنا ضرب هذه المنصة. من واجبنا ضرب عشرات ومئات منصات إطلاق الصواريخ المنتشرة في المنطقة".

وقال: "أستغل هذه الفرصة لإرسال رسالة إلى مواطني إسرائيل وبشكل واضح أن الحرب القادمة ستشمل سقوط عدد كبير جدًّا من الصواريخ والقذائف الصاروخية، وهذا لن يكون سهلاً".

وأكمل أنه "مقابل هذا التهديد سنقوم بضربة هي الأعنف، والتي ستشمل مهاجمة الصواريخ والوسائل القتالية سواءً كانت في المناطق المفتوحة أو قرب المنازل أو داخل المباني".

وتحدث كوخافي عن وضع دول ومنظمات المنطقة، قائلاً: "أعداؤنا يعيشون أسوأ مراحلهم، سواءً بسبب الأوضاع الاقتصادية أو كورونا وانعدام الثقة بأنظمتهم".